الرئيس الفلبيني ينصح شعبه بغسل قناع الوجه بالبنزين

نصح الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، رعاياه أن يطهروا أقنعتهم بالبنزين لمحاربة كورونا، إلا أن مسؤولو الصحة صححوا مزاعمه على الفور، ويقول البعض أن دوتيرتي يترسم خطى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب في تعامله مع جائحة كورونا، ونصائحه التي يقدمها لشعبه والتي لا يسندها أي دليل علمي.

وذكرت إحدى وسائل الإعلام أن دوتيرتي اقترح هذه المادة القابلة للاشتعال للغاية كبديل مناسب لمستلزمات التنظيف خلال خطاب قدمه يوم الثلاثاء.

وفي معرض حديثه عن وباء كورونا صرح مخاطبا شعبه قائلا «في نهاية اليوم عليكم تعليق قناع الوجه في مكان ما بالمنزل ورشه بمطهر الليسول إذا كان لديكم» ويسترسل «أما بالنسبة للأشخاص الذين لا يملكون الليسول، عليهم بغمره في البنزين أو الديزل، ولن تكون هناك فرصة لتواجد كورونا عليه».

يوم الأربعاء، اقترحت وكيلة وزارة الصحة الفلبينية، ماريا روزاريو فيرغيير، أن دوتيرتي يهرج وأنه يجب على السكان بالتأكيد ألا يأخذوا نصيحته على محمل الجد.

وخاطبت الصحافيين في مؤتمر صحافي عبر الإنترنت قائلة «أنتم تعرفون الطريقة التي يتحدث بها الرئيس، ويبدو إنها على الأرجح واحدة من نكاته».

وتقول انه بدلاً من ذلك، «يجب غسل أقنعة القماش كل يوم، بعد كل استخدام، يجب غسلها وتجفيفها تحت الشمس».

وحذرت المسؤولة الصحي من غسل أو إعادة استخدام الأقنعة الجراحية، قائلة «تحتوي هذه الأقنعة على مكونات طبية، وعند غسلها تصبح غير فعالة ضد الفيروسات، وهذا هو السبب في عدم غسلها، ويجب التخلص من هذه الأقنعة أو استبدالها.»

ولدى الرئيس الفلبيني تاريخ طويل من الخطابات التي لا معنى لها والتي يقدم خلالها تعليقات عنيفة أو مسيئة أو محيرة.

وفي أبريل، تعهد «بدفن» الذين يتحدون إجراءات إغلاق الفيروس التاجي.

 

طباعة