وفاة رئيس تنزانيا السابق بنجامين مباكا

قال رئيس تنزانيا جون ماجوفولي إن الرئيس السابق بنجامين مباكا، الذي مهد الطريق أمام ديمقراطية متعددة الأحزاب في بلده وسعى لإنهاء الصراع في شرق إفريقيا، توفي في الساعات الأولى من اليوم الجمعة.

وقاد مباكا عدة مبادرات لإحلال السلام الإقليمي عندما كان ثالث رئيس لبلاده بين 1995 و2005، ثم واصل السعي لتحقيق المصالحة في بوروندي وكينيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية ومنطقة البحيرات العظمى.

وقال ماجوفولي في بيان دون الخوض في التفاصيل إن مباكا توفي أثناء تلقيه العلاج في مستشفى في دار السلام.

وقال رئيس وزراء كينيا السابق رايلا أودينغا «نحتفظ بذكريات أثيرة هنا في كينيا عن جهوده للوساطة».

وأضاف «ساعد بلدنا في العودة إلى السلم بعد عنف الانتخابات في 2007 و2008»، في إشارة لفترة قتل خلالها 1200 شخص في اشتباكات عرقية أعقبت انتخابات رئاسية طعن أودينغا على نتيجتها.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد  «رجل دولة نتذكره على وجه الخصوص كصانع سلام لا يكل في منطقة شرق أفريقيا».

وأعلن ماجوفولي حالة الحداد العام لسبعة أيام يجري خلالها تنكيس العلم الوطني.

وتوفي مباكا عن عمر ناهز 81 عاما وهو صحافي سابق وشغل عدة مناصب أخرى أيضا حيث عمل سفيرا ووزيرا للخارجية ومسؤولا بارزا في حزب الثورة الحاكم.

طباعة