الأجسام المضادة لدى مصابي «كورونا» توفر مناعة طويلة الأمد

توصلت دراسة ألمانية-صينية حديثة إلى أن مرضى كورونا يمتلكون في كثير من الحالات عددا كبيرا من الأجسام المضادة بصفة مستمرة قد تقيهم الإصابة بعدوى فيروس كورونا مجددا.

جاء ذلك وفق دراسة لم تنشر بعد، شملت 327 من المصابين بمرض «كوفيد-19» الناجم عن الإصابة بالفيروس، في مدينة ووهان الصينية، وهم يندرجون ضمن أولى المصابين بالفيروس في العالم.

وقال عالم الفيروسات الألماني أولف ديتمر، مدير معهد علم الفيروسات بمستشفى إسن الجامعي، إنه ثبت أن هناك أجساما مضادة لا تزال نشطة بيولوجيا لدى أكثر من 80 بالمئة من هؤلاء المرضى الذين شملتهم الدراسة، حتى بعد مرور ستة أشهر من إصابتهم، وهذه الأجسام المضادة قادرة على أن تجعل الفيروس غير ضار.

وشارك في الدراسة الخاصة بالمختبر الألماني-الصيني في ووهان ثلاثة من علماء الفيروسات من مدينة إيسن الألمانية، وخبراء صينيون.

ومن المقرر عرض نتائج الدراسة على مجلة علمية متخصصة خلال الأيام القادمة للمراجعة.

طباعة