25 دقيقة تفصل قمة «التعافي من كورونا» عن تحطيم الرقم القياسي لأطول قمة أوروبية

أظهرت بيانات الاتحاد الأوروبي أنه لو كانت قمة الاتحاد الأوروبي المخصصة للتعامل مع التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا ودعم الموزانة استمرت 25 دقيقة أخرى، لكانت حطمت الرقم القياسي لأطول قمة لقادة الاتحاد على الإطلاق.

وتعود أطول قمة للاتحاد الأوروبي إلى ديسمبر من عام 2000، والتي عقدت في نيس بفرنسا. واستمرت 91 ساعة و 45 دقيقة، وفقا لبيانات الاتحاد الأوروبي.

وخلال تلك القمة، كان قادة دول الاتحاد الأوروبي، التي كان عددها حينذاك 15 دولة، يتفاوضون على معاهدة جديدة ساعدت في تحديد المسار لتوسيع الاتحاد ليضم مالطا وقبرص ودول وسط وشرق أوروبا.

وشهدت القمة في حينها نقاشات حادة حول كيفية تأثير التوسع على نظام التصويت في مجلس الاتحاد الأوروبي.

وركزت القمة الأحدث التي انتهت في ساعة مبكرة من صباح اليوم على مواجهة التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا، وكان مقررا لها أن تستمر يومي الجمعة والسبت فقط.

طباعة