رئيس وزراء فرنسا يدافع عن وزير متهم بـ"الاغتصاب"

جيرالد دارمانين

دافع رئيس وزراء فرنسا الجديد، جان كاستكس، بقوة عن وزير داخليته، جيرالد دارمانين، الذي أثار تعيينه رغم اتهامات بالاغتصاب ضده، غضب أنصار المساواة بين الجنسين.

وقال كاستكس لمحطة "آر.إم.سي" الإذاعية في أول مقابلة له منذ التعديل الوزاري: "حقا أؤيد تعيينه تماما".

وكانت اتهامات بالاغتصاب، التي أدانها دارمانين ووصفها بأنها "زائفة" قد أعادت توجيهها غرفة استئناف في يونيو الماضي بعد ما تردد رفضها من قبل قاضي التحقيق .

ودافع كاستكس/55 عاما/ أيضا عن تعيين آخر مثير للجدل لمحامي دفاع بارز يدعى، اريك دوبوند-موريتي كوزير للعدل.

ورد نشطاء بغضب على ذلك أيضا، حيث أن دوبوند موريتي كان ينتقد جوانب حركة "مي تي" ضد التحرش الجنسي وعارض قانون ضد التحرش في الشوارع عام 2018.

طباعة