تأييد سجن طارق النهري 15 عاماً في "أحداث مجلس الوزراء" بمصر

قضت محكمة النقض المصرية، اليوم السبت، بتأييد حكم سجن الفنان طارق النهري 15 عاما في القضية المعروفة إعلامية بـ"أحداث مجلس الوزراء"، وبذلك يكون حكم الإدانة والسجن في القضية نهائياً وباتاً، بحسب صحيفة الوطن المصرية.

وترجع أحداث القضية إلى شهر ديسمبر عام 2011، حيث اندلعت اشتباكات بين متظاهرين في محيط مجلس الوزراء ومجلسى الشعب والشورى، في وسط القاهرة، وأسندت النيابة للمتهمين في القضية تهم "التجمهر وحيازة أسلحة بيضاء ومولوتوف، والتعدي على أفراد من القوات المسلحة والشرطة وحرق المجمع العلمي، والاعتداء على مبان حكومية أخرى، منها مقر مجالس الوزراء والشعب والشورى والشروع في اقتحام مقر وزارة الداخلية، تمهيدًا لإحراقه".

وفي نفس القضية كان يحاكم أيضا المتهم أحمد دومة، والذي أيدت محكمة النقض أيضاً الحكم بسجنه لمدة 15 عاما، وتغريمه 6 ملايين جنيه، كقيمة لما أتلفه من ممتلكات عامة.

 

طباعة