إغلاق مسجد الحسين بالقاهرة وإحالة الأئمة والعاملين للتحقيق

صورة

أعلنت أوقاف القاهرة، غلق مسجد الإمام الحسين، لحين إشعار آخر، وإحالة جميع الأئمة والعاملين بالمسجد للتحقيق، لتقصيرهم في واجبهم الوظيفي، نتيجة خروج بعض المصلين عقب إحدى الصلوات عن الإجراءات الاحترازية، التي قررتها الوزارة في التباعد والاقتصار على أداء صلاة الفريضة.

وقالت أوقاف القاهرة إن قرار إغلاق مسجد الإمام الحسين، جاء بعد واقعة عدم التزام بعض المصلين بالإجراءات الاحترازية التي اشترطتها الوزارة لفتح المساجد. ومن بينها التباعد وأداء الصلوات الخمس فقط.

وأكدت وزارة الأوقاف، على جميع المصلين، الالتزام التام بالضوابط الإجرائية والوقائية، التي قررتها الوزارة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، حتى لا تضطر إلى غلق أي مسجد نتيجة مخالفة الإجراءات الوقائية.

وشددت الوزارة بالقول، على جميع الأئمة والعاملين بالأوقاف، بذل أقصى الجهد في توعية المصلين من جهة، ومتابعة تنفيذ الإجراءات الوقائية منذ فتح باب المسجد للصلاة لحين إغلاقه عقب أداء الصلاة حتى لا يعرضوا أنفسهم للمساءلة الإدارية والقانونية.

وأضافت الوزارة أنها تتابع وعن كثب، على مدار الساعة مدى الالتزام بتنفيذ الضوابط الوقائية والإجرائية، التي حددتها، وذلك عبر أجهزة المتابعة المختلفة بها مع محاسبة كل مقصر في أداء واجبه.
 

طباعة