العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    السعودية تعتمد خطة الفتح التدريجي للمسجد النبوي اعتباراً من الأحد

    صورة

    اعتمدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي خطة للفتح التدريجى للمسجد النبوى، وذلك بعد موافقة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز.

    وذكرت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، عبر حسابها على موقع «تويتر»، أنه «بناءً على الموافقة الكريمة.. تم اعتماد خطة الوكالة في الفتح التدريجي للمسجد النبوي في ظل الإجراءات الاحترازية اعتباراً من يوم الأحد ٨ / ١٠ / ١٤٤١هـ».

    وسيتم فتح المسجد النبوي تدريجيا اعتبارا من الأحد وفق الإجراءات الاحترازية ضد تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19).

    وكان قد تم تعليق التواجد والصلاة في ساحات الحرمين الشريفين، خاصة الجمعة، ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع انتشار وباء كورونا 20 مارس وحتى إشعار آخر.

    من جانبه، شدد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عبدالرحمن السديس، على الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتخذة في الحرمين الشريفين، والتدابير الوقائية التي تم العمل بها.

    وأضاف السديس، في بيان، أن هذه القرارات اتخذت لحماية المصلين والزوار من هذه الجائحة، وأن الرئاسة تعمل على كل ما من شأنه تحقيق سلامتهم وحفظ صحتهم إلى حين انتهاء خطر هذا الوباء.

    ومن جهة أخرى، تستعد مساجد السعودية لفتح أبوابها بداية من الأحد ، بعد إغلاق دام  نحو 3 أشهر أمام المصلين، ووضعت السعودية تصوراً للمرحلة المقبلة لعودة الحياة تدريجياً إلى الأوضاع الطبيعية، عبر 3 مراحل تدريجية.

    وفي المرحلة الثانية التي تبدأ الأحد ، ستقام صلاة الجماعة في المساجد، عدا مدينة مكة المكرمة التي ستعود مساجدها لإقامة الصلاة بها في نهاية المرحلة الثانية.

    وذكرت وكالة الأنباء الرسمية "واس" أنه تقرر السماح بإقامة صلوات الجمعة والجماعة لجميع الفروض في مساجد المملكة، باستثناء مكة المكرمة، بداية من الأحد إلى 20 يونيو المقبل.

     

    طباعة