واشنطن تعرض 3 ملايين دولار لقاء معلومات عن «الغريب»

عرضت الولايات المتحدة أمس مكافأة تصل إلى ثلاثة ملايين دولار للحصول على معلومات تُتيح اعتقال مسؤول في تنظيم «داعش» مكلف الإشراف على تسجيلات الفيديو لعمليات إعدام نفذها التنظيم الإرهابي.

والمطلوب هو الأردني أبو بكر الغريب، واسمه الحقيقي محمد خضير موسى رمضان.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن الغريب «أشرف على تنظيم وتنسيق وإنتاج العديد من مقاطع الفيديو والمنشورات الدعائية التي تضمنت مشاهد تعذيب وإعدام وحشية وقاسية لمدنيين أبرياء».

وأثارت مقاطع الفيديو الدعائية هذه، خصوصا مشاهد قطع الرأس، ذعرا لدى المجتمع الدولي وسمحت للتنظيم الإرهابي بجذب عناصر جدد من كل أنحاء العالم.

وقُتل زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي خلال عملية عسكرية أميركية في شمال غرب سورية في أكتوبر.

وبعدما سيطر عام 2014 على ما يُقارب ثلث مساحة العراق ومساحات شاسعة من سورية، تكبّد التنظيم خسائر متتالية قبل هزيمته العام الماضي. لكنّ إرهابيي التنظيم يواصلون شنّ اعتداءات دمويّة، خصوصاً في سورية والعراق.

طباعة