جندي يقتل مواطنين اثنين خلال حظر تجول «كورونا» بالخرطوم

صورة

أعلنت القوات المسلحة السودانية الأحد أن أحد جنودها أطلق النار على مواطنين اثنين وقتلهما عند نقطة لمراقبة حظر التجول الصحي المفروض للحد من انتشار وباء كوفيد-19 في الخرطوم، مضيفة إنه تم التحفظ على الفرد وفتح بلاغ بالحادثة

وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العميد عامر محمد الحسن في بيان «في إطار الانتشار لقواتنا حسب خطة التأمين بولاية الخرطوم، عبرت ركشة (عربة تكتك) مسرعة بدون توقف، نقطة ارتكاز» لقوات الجيش.

وأضاف البيان «نتيجة لعدم الانصياع لتعليمات التوقف، أطلق فرد طلقات نارية أدت لإصابة من كان بالركشة»، موضحا أنه تم نقل المصابَين إلى المستشفى «وفاضت روحهما».

وأوضح البيان أن الحادثة وقعت أمس في «تقاطع منطقة أبو حمامة مع لفة القوز» على بعد نحو ثلاثة كيلومترات إلى الجنوب من وسط الخرطوم «في تمام الساعة في تمام الساعة التاسعة مساء (19,00 ت غ) وكان بداخلها السائق ومواطن آخر حسب البيان.

ووعد الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني باتخاذ الإجراءات القانونية ضد الفرد الذي تم التحفظ عليه، واتخاذ الإجراءات كافة التي تكفل العدالة للجميع، مؤكدة أن الأخطاء القانونية ينال مرتكبوها مهما كانوا العقاب ولا كبير على القانون.

ودعا الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني في الوقت نفسه المواطنين إلى «التقيد بتوجيهات الجهات الأمنية والصحية الخاصة بالحظر الصحي ومنع التجوال».

وتفرض السلطات السودانية منذ السادس عشر من إبريل الماضي حظرا شاملا للتجول في الخرطوم لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وسجلت في السودان منذ منتصف مارس حتى السبت 2289 إصابة بفيروس كورونا المستجد بينها 97 وفاة.
 

طباعة