فيروس غامض يضرب الهند ويدمر المحاصيل في 10 أيام

أصيبت محاصيل في ولاية ماهاراشترا الهندية بفيروس غير معروف يطلق عليه "تيرانجا"، وتسبب في تعفن محاصيل الطماطم في غضون ساعات. وقد تضرر جراء هذا الفيروس الغامض ما يصل إلى 60% من محصول الطماطم المزروع في مناطق أحمد نجار وبيون وناشيك في 10 أيام، في الوقت الذي تكافح فيه الهند من أجل احتواء جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتكبد المزارعون خسائر مالية ضخمة. ووفقًا للتقارير، فإن المحاصيل جراء هذا الفيروس تجعل أوراق النبات تجف بسرعة ويتغير شكل ولون الطماطم.

ويشعر المزارعون بالاستياء والقلق بعد أن ذهب عملهم الشاق سدى، ويلقون باللوم على بائعي البذور. ومع ذلك، قال خبير زراعي لوسائل إعلامية إنه "ليس من الممكن تأكيد أي شيء، بعد لأن هذا لم يحدث من قبل".

ويتساءل الخبير قائلا: "إذا كانت البذور هي المشكلة فلماذا لم تحدث مثل هذه المشكلة في مناطق ومحاصيل أخرى؟".

ويعاني المزارعون بالفعل من جميع أنواع الاحتمالات بسبب الإغلاق على الصعيد الوطني ويأتي هذا الفيروس الغريب في هذا الوقت، ولم يسجل تاريخ الهند في الواقع أي حادثة مماثلة. ويقول الخبير إن الدخول في جذور المشكلة واتخاذ الإجراءات الوقائية أمر سيستغرق بعض الوقت.

وفي الوقت الراهن يتم فحص عينات لإرسالها إلى المختبرات، ولكن تتمثل المشكلة في أن المختبرات على المستوى الوطني بالهند في الكليات الزراعية المحلية مغلقة بسبب الحجر الصحي.

وحتى الآن، لم يتم الحصول على إجابة قاطعة. كما أنه من غير الواضح ما إذا كان هذا "الفيروس المجهول" يمكن أن يصيب محاصيل أخرى أو إذا كان يمكن أن يتسبب في تلف نوعية التربة.

ويخشى المزارعون من أنه إذا لم تتم السيطرة على هذا الهجوم الفيروسي، فقد ينتشر إلى محاصيل أخرى. ويريدون أيضاً نصيحة بشأن الخطوات الوقائية التي يجب اتخاذها قبل إعادة زراعة المحصول حتى لا تتأثر المحاصيل مرة أخرى.

طباعة