صاروخ روسي يتحطم إلى 65 قطعة في مدار الأرض

أكدت وكالة "روسكوزموس" الروسية، اليوم الأحد، أن أحد صواريخها التي استخدمت في عمليات إطلاق في السابق والطافية في مدار الأرض، تحطّم تاركا الأجزاء في الفضاء.

وقالت وكالة الفضاء الروسية إن الصاروخ "فريغات-إس بي" تم استخدامه لوضع القمر الاصطناعي العلمي الروسي "سبيكتر آر" في المدار عام 2011.

وأوضحت الوكالة في بيان: "وقع الحادث في الثامن من مايو 2020" بين الخامسة والسادسة صباحا بتوقيت غرينتش فوق المحيط الهندي، ونعمل حاليا على جمع البيانات حول أجزاء الصاروخ".

وقد أعلن عن تحطم "فريغات" عبر حساب "سبايس كونترول سكوادرون"، وهي وحدة تابعة لسلاح الجو الأميركي تتبع الحطام الفضائي، على "تويتر".

وأضافت أن الصاروخ تحطم إلى 65 جزءا لكن لم يكن هناك ما يشير إلى أن سبب تحطمه هو اصطدام.

وتوقف التلسكوب "سبيكتر آر" عن الاستجابة للتحكم الأرضي في يناير 2019، وأعلن عن اكتمال المهمة بعد أشهر عدة.

طباعة