ترامب يأمر بطلاء جدار المكسيك بلون يزيد التكاليف 500 مليون دولار

طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب طلاء الجدار التي تم تشييده على الحدود بين بلاده و المكسيك باللون الأسود الأمر الذي سيزيد 500مليون دولار إلى تكاليف طلاء الجدار البالغة 3 مليارات، وفق تقارير جديدة.

و سيغطي مبلغ 500 مليون تكاليف تغطية الجدار بطبقتين من الطلاء العادي، إضافة إلى 3 مليارات ستكون تكاليف الطلاء الحراري للجدار الفولاذي البالغ ارتفاعه 30 قدما وفق وثائق حصلت عليها صحيفة واشنطن بوست.

ولطالما طالب ترامب بطلاء الجدار لأنه يعتقد أن اللون الأسود لن يجعله مرعبا فقط وإنما قادر على امتصاص الكثير من حرارة أشعة الشمس مما يمنع أحد من تسلقه.

وكان المسؤولون قد أقنعوا ترامب بعدم طلاء الجدار بالأسود الخريف الماضي بعد سنوات من التداول.

وبالطبع فإن أعمال الطلاء تتطلب صيانة، الأمر الذي تطلب تكاليف كثيرة.

ولكن خلال الاجتماع المتعلق بالجدار الذي تم الشهر الماضي، يقال إن الرئيس ترامب وجه مستشاره غاريد كوشنرنحو تسريع العمل في مشروع طلاء الجدار، الذي لا يزال من أولويات ترامب على الرغم من جائحة فيروس كورونا التي أثرت على العالم برمته.

وأثار طلاء الجدار التحدي الدائم الذي مفاده كيف سيتم دفع تكاليف الجدار، الذي تجاوز إجمالي تكاليفه حاليا نحو 15مليار دولار.

وكان الرئيس قد وعد خلال حملته الانتخابية بأن المكسيك هي التي ستدفع تكاليف الجدار ولكنه فشل في تنفيذ ذلك، ونزولا عند ضغوط الكونغرس لجأ ترامب إلى ميزانية البنتاغون وحول العديد من المليارات التي كانت معدة للمشاريع العسكرية إلى نفقات أخرى.

 

 

طباعة