الأيرلنديون يعيدون دينا عمره 173عاما في زمن الكورونا

قدم مانحون إيرلنديون تبرعات إلى قبائل من السكان الأصليين في أميركا، بعد أن ساءت أوضاعها الميعيشية بصورة كبيرة نتيجة فيروس كورونا، وذلك في محاولة من الأيرلنديين إعادة دين قديم للأميركيين يرجع إلى زمن المجاعة الكبيرة.

وتوفي نحو 70 شخصا نتيجة فيروس كورونا من قبيلة نافوجا من السكان الأصليين في أميركا، والتي تقيم على أجزاء من ولايات هي أوتاه، وأريزونا، و نيومكسيكو.

وبدأت قبيلة نافاجو حملة عبر الإنترتنت لجمع التبرعات من أجل شراء الطعام والغذاء والحاجات الضرورية ومعدات الحماية الشخصية، حيث جمعت هذه الحملة نحو 1.6مليون دولار.
 
وجاءت تبرعات كثيرة من إيرلندا التي استذكر شعبها المساعدات التي أرسلتها قبائل السكان الأصليين في أميركا خلال فترة المجاعة العظيمة عام 1847، حيث قامت هذه القبائل الأميركية بتقديم تبرعات بقيمة 170دينار، أي ما يعادل 5000دولار حاليا، لمساعدة الشعب الأيرلندي الذي لم ينس هذه المساعدات بعد مرور 173عاما.

وعانى نحو 60 ألف أميركي من السكان الأصليين، من خلال سلسلة من الإبعاد القسري من أرض أجدادهم، حيث لقي الآلاف منهم حتفه نتيجة المرض والجوع والتعذيب.

وقالت المتبرعة الأيرلندية باتي هاييس في رسالة له عبر الإنترنت «من أيرلندا، وبعد 170عاما نحن نعيد المعروف إلى إخوتنا، وأخواتنا سكان أميركا الأصليين».

وكتبت فانيسا تولي المشاركة في تنظيم الحملة «نحن نشعر بحزن عميق، فقد فقدنا العديد من كبار السن المقدسين في قبيلة نافاجو، وكذلك من الشبان نتيجة فيروس كورونا. إنه أمر محزن جدا، كما أنها فترة مظلمة نن تاريخ قبيلتنا».

واضافت «في مثل هذه اللحظات نشعر بالامتنان الكبير من أجل الحب والدعم الذي تلقيناه من جميع أنحاء العالم. وكان أسلافنا قد قاموا بعمل طيب في الماضي والآن وبعد نحو مائتي عام يرد إلينا. شكرا أيرلندا لأنك أظهرت التضامن وأن تكوني معنا الآن».

 

طباعة