"قطة" تعاني من مشاكل التنفس بعد إصابتها بفيروس كورونا

اكتشف باحثون فرنسيون إصابة قطة بعدوى فيروس كورونا المستجد، وذلك وفقا لما ذكرته وسائل إعلام فرنسية اليوم السبت.

وأوضحت هذه الوسائل أن القطة المنحدرة من المحيط الكبير للعاصمة الفرنسية باريس، كانت تعاني مشاكل في التنفس والهضم.

وكان المعهد البيطري الوطني الواقع في منطقة الفور بالقرب من باريس، أعلن عن إجراء اختبار الكشف عن الفيروس على نحو 10 حيوانات بحوزة أشخاص مصابين بعدوى كوفيد-19.

ونصح المعهد الشخص المصاب بكورونا بتجنب التخالط المباشر مع قطته، وذكر أن على أصحاب الحيوانات ارتداء كمامة وغسل أيديهم قبل ملامسة حيواناتهم.

وأضافت وسائل الإعلام أن الهيئة الفرنسية المسؤولة عن أمن العمل والمواد الغذائية والبيئة (انسيس) شاركت في الفحص.

وقال المعهد البيطري إنه لا توجد أدلة على أن الفيروس ينتقل من حيوانات المنازل إلى الإنسان أو إلى حيوانات أخرى، وأشار إلى أن حالات الإصابة بين الحيوانات تعتبر نادرة إذ يوجد منها أربع حالات أخرى من هذا النوع على مستوى العالم، واحدة في بلجيكا وأخرى في هونج كونج وحالتان في نيويورك في الولايات المتحدة.

وقالت صوفي لو بوديه، أستاذة علم الفيروسات: "وفقا للوضع الحالي للمعرفة العلمية، فإن القطط لا تصاب بالعدوى بسرعة حتى مع المخالطة مع أصحابها المصابين".

طباعة