بتذكار كورونا النقدي.. «متجر هدايا البيت الأبيض» يثير غضب الأميركيين

يقوم موقع يطلق عليه «متجر هدايا البيت الأبيض» ببيع قطع نقدية لذكرى فيروس كورونا وتحمل قطع النقود صورة للفيروس إضافة إلى المنبر الذي يستخدمه فريق الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمهام الخاصة المكلف بمحارية كورونا، وتحمل إحدى القطعتين أسماء أعضاء الفريق مثل الرئيس ترامب، ونائبه مايك بينيس، والدكتور انثوني فوشي، والدكتورة ديبورا بيركس.

ويقوم متجر هدايا البيت الأبيض ببيع قطعتين نقديتين كل منها بسعر مائة دولار ويستخدم ريعها لدعم اكبر خمسة مشافي، في حين تحمل الثانية كلمات مثل «نحارب عدوا غير مرئي، المواطنون العاديون يقومون بواجبهم، والأبطال العاملين في المشافي».

وانتشرت صور القطعتين في مواقع التواصل الاجتماعي حيث أثارتا غضبا شديدا لدى العامة الذين يرون أن البيت الأبيض يصنع سلعا تجارية من أجل وباء قاتل أودى بحياة ثلاثة ملايين شخص حتى الآن في شتى أنحاء العالم.

وقال أحد مستخدمي هذه الوسائل «موقع متجر الهدايا في البيت الابيض يبيع هدايا تذكارية بمناسبة فيروس كورونا» قال آخر«ألا تعتقدون أن فكرة تذكار لفيروس كورونا كانت سخيفة» وقال آخر «من يرغب تذكر الوباء الذي قتل نحو 50الف أميركي».

ولكن هذه القطع النقدية لا يتم بيعها من قبل المتجر الرسمي للبيت لأبيض وأنما من قبل متجر غير رسمي ليس له أي علاقة بالبيت الأبيض أو إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وهذا ما سبب ارتباكا لدى الأميركيين وجعل الخبير الاستراتيجي من الحزب الديمقراطي يعتذر بعد أن اتهم البيت الأبيض بانه يبيع هذه القطع. ولكن معظم الأميركيين يرون أنه حتى لو لم يكن البيت الأبيض هو الذي يبيعها يمكننا التساؤل من هو الشخص الذي يريد شراء هذه القطع من أجل تذكر هذا الوباء القاتل.
 

طباعة