سورية تقتل رجلاً بـ" سكين ومقص ومفك" بداعي الشرف

صورة للفتاة من الخلف وبجواره صورة أخرى لأدوات الجريمة.

ألقت السلطات السورية المختصة القبض على الفتاة "ماريا" التي اعترفت بارتكابها جريمة قتل رجل (64 عاما) في محافظة اللاذقية، مستخدمة "سكينا ومقصا ومفك براغي".

ونقل موقع "الوطن أون لاين" السوري، عن رئيس فرع الأمن الجنائي في اللاذقية، العقيد عدنان اليوسف، كشفه لملابسات جريمة قتل غامضة على طريق اللاذقية جبلة.

وبحسب المصدر، وقعت الجريمة "بدافع الشرف"، وقال العقيد اليوسف: "بجهود مكثفة من عناصر الأمن الجنائي في اللاذقية وبالتعاون مع مديرية منطقة اللاذقية، تم الكشف عن جريمة قتل المغدور غسان.ع (مواليد 1956)، الذي وُجد مقتولاً من قِبل مجهولين ــ بدافع الشرف على يد المدعوة ماريا، س (مواليد 1983)، وذلك عند مفرق الفاخورة".

وأشار المصدر إلى أن "المدعوة ماريا اعترفت خلال التحقيق معها بطعن المغدور بأدوات حادة (سكين مقص مفك براغي) بعد خلافات حصلت بدافع الشرف، لتقتله وتهرب آخذة هاتفه المحمول إلى مكان مجهول حتى تم القبض عليها بعد أقل من أسبوع على الحادثة جراء توقيف عدة أشخاص للاشتباه بهم بالقتل حتى تمكن عناصر الفرع من معرفة القاتلة والقاء القبض عليها".

واستردت الشرطة الهاتف المحمول العائد للمغدور من القاتلة، وصادرت أدوات الجريمة (السكين، والمقص ومفك البراغي)، ولفت المصدر أنه سيتم تحويل المقبوض عليها إلى القضاء المختص.

طباعة