إصابة خادم مقرّب من الملكة إليزابيث بفيروس «كورونا»

كشفت صحيفة «ذا صن» البريطانية أن أحد الخادمين لدى الملكة إليزابيث الثانية أثبتت إصابته بفيروس كورونا، الأمر الذي يثير المخاوف على صحة الملكة وسط تفشي الوباء في بريطانيا.

وقالت الصحيفة إن الخادم، الذي تشمل وظيفته تقديم المشروبات والوجبات للملكة إليزابيث، والتعريف بالضيوف وتسليم الرسائل وتمشية كلاب الملكة، أرسل إلى المنزل للتقيد بفترة العزل الذاتي لمدة 14 يوماً.

ويقول أحد المصادر المطلعة داخل القصر: «الجميع خائفون، ليس فقط على أنفسهم ولكن على صحة الملكة وصحة الدوق، لذا يتوجب إخضاع الجميع في محيط الملكة للفحص الطبي، والتأكد من خلوهم من المرض».

ووفقاً للصحيفة، قامت العائلة المالكة بفحص 12 شخصاً من العاملين في محيط الملكة إليزابيث، وأظهرت الفحوص أن نتائج الاختبار بالفيروس جاءت سلبية وخلوهم من الإصابة بفيروس كورونا.

 

طباعة