مصر: هجوم «الجراد الأسود» مجرد إشاعة

    نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري ما تردد بشأن انتشار أسراب من الجراد الأسود بالمناطق الحدودية المصرية.

    وأوضح المركز الإعلامي في تقرير توضيح الحقائق الصادر، اليوم الجمعة، أنه تواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لانتشار أي أسراب من الجراد الأسود أو غيره بأي منطقة من المناطق الحدودية المصرية، مٌشددةً على جاهزية الوزارة وامتلاكها خطة متكاملة للتصدي لأي هجوم للجراد، فضلاً عن رفع حالة الطوارئ القصوى منذ بداية موسم الشتاء كإجراء احترازي، وكذلك تنفيذ عمليات مسح شاملة بشكل يومي، تحسباً لأي هجوم مفاجئ للجراد ولمنع وصوله باتجاه الأراضي الزراعية.

    وفي إطار خطة الوزارة لمكافحة أي هجوم لأسراب الجراد، أوضحت وزارة الزراعة أنها اتخذت «الإدارة العامة لمكافحة للجراد» إجراءات عدة متبعة تعمل عليها، لمواجهة أي من تجمعات أو أسراب الجراد الصحراوي- إن وجدت- والقضاء عليها قبل وصولها إلى الزراعات بوادي النيل أثناء هجرتها، وذلك من خلال إنشاء خطوط دفاعية على السواحل والحدود المصرية يليها خط دفاع ثاني بعمق الصحراء ثم الدفاع الأخير على الزراعات، بالإضافة إلى قيام «فرق عمال الجراد» بمتابعة دورية على مدار اليوم لرصد وتتبع أي تجمعات لأفراد الجراد الصحراوي للتعامل الفوري معها.

     

     

    طباعة