عائلة غاريد كوشنر تتربح من وباء كورونا في أميركا

يبدو أن عائلة غاريد كوشنر زوج ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تتربح من وباء كورونا، فقد أعلنت شركة التأمين «أوسكار ويلث» التي شارك في تأسيسها يوشع كوشنر الأخ الأصغر لغاريد، يوم الجمعة الماضي، أنها أنشأت مركزا للفحص والكشف عن مرض كورونا.

والشركة ترشد من يطلب الكشف عن إصابته بالمرض عن أماكن وجود 100 مركز في الولايات المتحدة. وتقدم هذه الشركة أيضا إحصاءات حول تقييم المخاطر ووسائل للحديث مع الطبيب عبر الإنترنت.

ومن المتوقع أن يقتل مرض كورونا ما بين نصف مليون أميركي إلى 5 ملايين بحلول العام المقبل. وتوفي نحو 62 أميركيا في الولايات المتحدة حتى يوم الأحد، في حين أن الإصابات بلغت 3130.

وتعرضت شركة «أوسكار هيلث للانتقاد» عام 2018 لأنها كانت تبيع تأمينات صحية، مستغلة قانون صدر منذ نحو 5 سنوات في الولايات المتحدة لتخفيف الحصول على التامين الصحي بثمن معقول. وتمكنت الشركة من بيع تأمينات صحية بموجب هذا القانون في نحو 15 ولاية أميركية حتى عام 2020.

وكان والد زوجة يوشع الطبيب كورت كلوس ومقره في نيويورك، قد قدم النصح لفريق مستشاري ترامب الصحيين حول أنجع الطرق للتعامل مع وباء كورونا.

ولطالما تزايدت تدخلات غاريد كوشنر في الفريق الذي يقدم الاستشارة لترامب حول فيروس كورونا، وكان قد شارك في كتابة خطاب ترامب المتعلق بالمرض.

وذكرت وسائل إعلام عدة أن غاريد أبلغ والد زوجته ترامب أن وسائل الإعلام تبالغ في تصوير خطورة الفيروس على الشعب الأميركي.

 

طباعة