امرأة عمرها 103 أعوام تتعافى من فيروس كورونا

    نساء يرتدين أقنعة واقية على شاطئ بحيرة اصطناعية في غرب طهران. (أ. ب)

    شفيت امرأة في عامها الثالث بعد المئة من فيروس كورونا المستجد في إيران، على ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، في حين يُعتقد أن المرض أخطر على المسنين.

    ودخلت المريضة إلى المستشفى في مدينة سمنان الواقعة على بعد حوالى 180 كيلومترا شرق طهران، على ما أوضحت الوكالة في مقال نشرته ليل الثلاثاء الأربعاء من دون أن تورد اسم المرأة.

    وأضاف المقال نقلاً عن مدير المركز الاستشفائي الجامعي في المدينة، ناويد داناي: "سمح للمرأة بمغادرة المستشفى بعد تعافيها التام".

    وذكرت الوكالة أنها ثاني مريض متقدم جداً في السن يتعافى من فيروس كوفيد-19 في إيران. وتحدثت الوكالة عن حالة رجل في سن الحادية والتسعين، من كرمان في جنوب شرق البلاد شفي من الفيروس الذي يسبب التهاباً رئوياً حاداً، وقد تعافى الرجل الاثنين بعدما مرض مدة ثلاثة أيام، رغم أنه يعاني أساسا من ضغط مرتفع والربو.

    ولم تحدد إيران العلاج الذي تلقاه المريضان، وتعتبر إيران من أكثر البلدان تضررا من انتشار فيروس كورونا المستجد.

    وكانت وزارة الصحة الإيرانية أعلنت، اليوم الأربعاء، ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في البلاد، إلى 1135 حالة، بعد تسجيل 147 حالة وفاة جديدة، خلال الساعات الـ24 الماضية، كما أعلنت ارتفاع عدد الإصابات إلى 17 ألفاً و361 حالة بعد تسجيل 1192 حالة إصابة جديدة، كما أعلنت أن 5710 من المصابين قد تعافوا بالفعل.

    طباعة