أميركا تحذر الصين من الترويج لمؤامرة حول "كورونا"

    حذّر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الصين، اليوم الإثنين، من نشر معلومات مضللة حول فيروس كورونا المستجد وذلك بعدما تحدّث مسؤول صيني في بكين عن نظرية مؤامرة تشير إلى تورّط الولايات المتحدة في تفشي الفيروس.

    وجاء في بيان للخارجية الأميركية أن بومبيو أجرى محادثة هاتفية مع مسؤول السياسة الخارجية في الحزب الشيوعي الصيني يانغ جيشي أعرب فيها عن "الاعتراضات الأميركية القوية" على "جهود" بكين "لتحميل الولايات المتحدة مسؤولية كوفيد-19".

    وأضاف البيان أن بومبيو أكد أن "الوقت ليس مناسبا لنشر معلومات مضللة وشائعات غريبة وإنما لأن توحد كل الأمم جهودها من أجل مكافحة هذا التهديد المشترك".

    واستدعت واشنطن الجمعة السفير الصيني للإعراب عن احتجاجها.

    وجاء ذلك بعد تغريدات لجاو ليجيان وهو متحدث باسم الخارجية الصينية الخميس لمح فيها إلى ان الجيش الأميركي جلب الفيروس إلى ووهان، المدينة الصينية التي انتشر منها كورونا المستجد في ديسمبر بحسب العديد من الخبراء.

    وأثار بومبيو سابقاً انزعاج الصين بحديثه عن "فيروس ووهان"، رغم توصيات منظمة الصحة العالمية بعدم الصاق اسم الوباء بمنطقة أو شعب.

    طباعة