بسبب «كورونا».. رئيس البرلمان الأوروبي يفرض حجراً صحياً على نفسه

قال رئيس البرلمان الأوروبي، ديفيد ساسولي، اليوم، إنه وضع نفسه في عزلة بمنزله في بروكسل كإجراء احترازي، بعد أن سافر إلى إيطاليا.

وأضاف ساسولي الذي يحمل الجنسية الإيطالية في بيان له: «سيواصل البرلمان العمل وأداء واجباته. لا يمكن لفيروس أن يقف في طريق الديمقراطية».

وقال مسؤول إن البرلمان الأوروبي قرر، أمس، تقليص اجتماعه الشهري، بسبب مخاوف من إمكانية انتشار فيروس كورونا وسط مئات المشرعين الموجودين في مكان واحد.

وكان من المقرر أن تنعقد الجلسة بكامل هيئة البرلمان في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، لكنها ألغيت بسبب مخاوف من أن يزيد السفر إلى هناك مخاطر انتشار الفيروس.

طباعة