برلوسكوني يرتبط بشابة تصغره بـ54 عاما

انفصل رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني عن صديقته التي بقي معها فترة طويلة، ليرتبط بشابة تصغره بـ54 عاما.

وفي ذروة تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة 107 أشخاص في إيطاليا، قدّمت أخبار مواعدات برلوسكوني الذي اشتهر بتنظيم سهرات صاخبة في دارته قرب ميلانو، وسيلة للإيطاليين لنسيان الوباء لبعض الوقت.

فقد ترك الملياردير البالغ من العمر 83 عاما فرانشيسكا باسكالي (34 عاما) بعد علاقة استمرت 12 عاما، لكنهما «سيبقيان صديقين»، على ما أعلن حزبه «فورتسا ايطاليا» (يمين) في بيان الأربعاء.

ويبدو أن باسكالي قد فوجئت بهذا القرار، قائلة إنها «ذُهلت» عقب صدور البيان، وفقا لصحيفة «لا ريبوبليكا» اليومية.

وقالت هذه الشقراء التي لفتت انتباه برلسكوني بعدما أسست ناديا للمعجبين به «سيظل عزيزا بالنسبة إلي إلى الأبد. أتمنى له كل السعادة في العالم وآمل بأن يجد شخصا يعتني به كما فعلت».

وقد أفيد بأن برلوسكوني المطلق مرتين قد تخلى عن باسكالي للارتباط بشابة أصغر منها وهي مارتا فاشينا البالغة من العمر 30 عاما وهي نائبة في حزبه.

وهيمن برلوسكوني على السياسة الإيطالية لأكثر من عقدين رغم فضائح جنسية طالته وأخطاء متتالية وملاحقات قضائية.

وحكم على برلسكوني في العام 2013 بالسجن سبع سنوات بعد إدانته بتهمة دفع المال مقابل علاقة مع فتاة تبلغ 17 عاما تعرف باسم «روبي»، رغم أن هذا الإدانة تم نقضها لاحقا.

وهو يحاكم حاليا بتهمة تقديم الأموال والهدايا لفتيات كن يحضرن سهراته في مقابل صمتهن.

طباعة