مصر.. الأمن يدهم قناة «العفاريت».. تدار وتبث من داخل جمعية خيرية

دهم ضباط من قطاع الأمن المصري ومباحث المصنفات الفنية، مقر إحدى الجمعيات الخيرية في الجيزة، بعدما تبين استخدامها كستار لبث قنوات فضائية تتحدث عن العفاريت والعلاج الروحاني داخل وخارج مصر.

وحسب صحيفة الوطن المصرية، أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية بالتنسيق مع قطاع الأمن قيام أحد الأشخاص، سبق اتهامه في قضية تعدٍ ووضع يد بإنشاء وإدارة «إحدى القنوات»، متخذا من إحدى الشقق السكنية المملوكة له، بالهرم في الجيزة، والكائن بها مقر إحدى الجمعيات والتي يترأس مجلس إدارتها «كستار» مقرا لبث وإدارة تلك القناة.

وجرى دهم مقر القناة والتقابل مع مالكها وبصحبته «مالك إحدى القنوات الفضائية ومقيم بالهرم الجيزة، سبق إتهامه في 7 قضايا، إنشاء قناة فضائية دون ترخيص، تبديد وشيك، وتبين من الفحص قيامهما بإنشاء وإدارة قناتين فضائيتين.

وبتفتيش مقر القناتين في حضورهما، ضبطت وحدة معالجة مركزية تستخدم في أعمال المونتاج، وجهازي لاب توب، و4 وحدات تخزين خارجية»هارد ديسك«، و3 كاميرات تصوير محترفين، وميكسر صوت ومايك صوت،»مكونين استوديو صوت كامل دون ترخيص"، و دفتر إيصالات سداد باسم الجمعية التي يترأس مجلس إدارتها المتهم الأول، وأجندتي مكتب مدون فيها عبارات دجل وشعوذة ومبلغ مالي قدره 92345 جنيها، حصيلة إعلانات القناة وبيع المنتجات مجهولة المصدر المعروضة على شاشة القناة ولقاء القيام بأعمال السحر والشعوذة.

وتبين أن جميع أجهزة الحاسب الآلي محمل عليها برامج تستخدم لإرسال المحتوى الخاص بالقنوات الفضائية المشار إليها عبر الإنترنت بمراكز البث خارج مصر، وكذا برامج مونتاج وبرامج للتحكم بخريطة البرامج التي تبث ومواعيد عرضها.

وتبين احتواء ملف بأحد برامج أجهزة الحاسب الآلي على كتب ممنوع تداولها خاصة بجماعة الإخوان الإرهابية، وكذا كتب للسحر والشعوذة وإعلانات برقم هاتفه المحمول.

وتمثلت المخالفات في مخالفة قانون الاستثمار الجديد واستغلال وعرض مصنفات فنية دون ترخيص من أصحاب الحقوق المادية والأدبية واستخدام أجهزة مونتاج دون ترخيص من الجهات المختصة، ورفع محتوى إلكتروني للقنوات على الإنترنت، وإنشاء قنوات فضائية خارج مدينة الإنتاج الإعلامي دون تصريح.

طباعة