مالك «النهار» الجزائرية يودع الحبس بتهم فساد

    أعلنت قناة النهار الجزائرية الجمعة أن مالكها محمد مقدم المعروف ب أنيس رحماني والذي كان أوقف الأربعاء، أودع السجن المؤقت بتهمة «الفساد».

    وقالت القناة إن «قاضي التحقيق بمحكمة بئر مراد رايس (بالعاصمة) أمر بإيداع أنيس رحماني الحبس المؤقت» وأن «هيئة الدفاع تعتزم استئناف أمر الإيداع».

    وذكرت وسائل إعلام أن أنيس رحماني نُقل إلى سجن القليعة (40 كلم غرب الجزائر)، بعد ساعات طويلة من التحقيق بدأت مساء الخميس واستمرت حتى الساعات الأولى من الجمعة.

    من جانبها قالت قناة الشروق إن أنيس رحماني متهم بـ «مخالفة التشريع الخاص بتحويل الأموال إلى الخارج وتكوين أرصدة مالية في الخارج «والحصول على امتيازات غير مستحقة».

    ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن النيابة العامة ان التهم الموجهة لأنيس رحماني (49 عاما) هي «الحصول على امتيازات غير مبررة وتكوين واستغلال أرصدة مالية بالخارج».

    وأشارت الصحافة الجزائرية الى شكاوى تشهير عديدة ضد رحماني المعروف بقربه من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

    وفي نهاية ديسمبر 2019، حكم على رحماني وصحافي في مجموعة النهار بالسجن ستة أشهر بتهمة الإهانة والتشهير بحق الجنرال المتقاعد حسين بن حديد الذي كان يومها في السجن.

    طباعة