مغردون: "لا مانسينا بعدك فينا"

في ذكرى اغتياله الـ 15.. لبنانيون لـ "رفيق الحريري": "لبنان يفتقدك"

يصادف اليوم، 14 شباط، الذكرى الخامسة عشر على اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق ورجل الأعمال اللبناني رفيق الحريري، ومن جانبهم عبر اللبنانيون، على مواقع التواصل الاجتماعي، عن افتقادهم للحريري، الذي وصفوه بـ "الحاضر الغائب"، مشيرين إلى أنهم بأمس الحاجة إليه ولا سيما في ظل الأوضاع المضطربة التي يعيشها لبنان اليوم.

وقال الكثير من المغردين إن رفيق الحريري ما يزال يعيش في قلوب الشعب اللبناني وأنهم لم ينسوه أبدا، فقالت إحدى المتابعات: "لا ما نسينا بعدك فينا".

وقال آخر: "15 سنة و ما نسيناك، بس لخبرك البلد ما ماشي حالو من بعدك . الله يرحمك".

ووصف متابعون فراق رفيق الحريري بـ "الصعب"، وشوقهم إليه بـ "القاسي"، فقال أحدهم: "ما أصعب لحظات شوقنا إليكَ وما أقساها سنوات فراقكَ علينا.. فـ عليك سلام الله، ورضوانٌ من الله أكبرُ ..".

كما أشار متابعون إلى أن رفيق الحريري كان بالنسبة لهم رمزا للكثير من المبادئ الكبيرة والأشياء الجميلة، فقالت إحدى المتابعات: "أنت بالنسبة إلنا بتمثل الحريّة،والسيادة، والاستقلال".

ووجد متابعون أن لرفيق الحريري مكانة قوية لا تزال حاضرة حتى الآن على الرغم من غيابه، فقالت إحدى المتابعات، مخاطبة السياسيين الحاليين في لبنان: "وله في الغيبة هيبة، لا تملكونها أنتم في حضوركم".

وقال متابعون إن ذكرى وفاة الحريري هي ذكرى مؤلمة أبكت الملايين ووحدتهم تحت راية لبنان، فقال أحدهم: "14 شباط تاريخ استشهاد وطن. ذكرى أبكت ملايين اللبنانيين ووحدتهم  تحت علم لبنان".

من جانبهم غرد بعض السياسيين اللبنانيين، ومنهم رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، بهذه المناسبة، قائلاً: "14 شباط فاتحة ثورة الأرز وشهادة مؤلمة ولكن مدوّية من أجل لبنان السيّد الحر المستقل... نواصل المسيرة ثورةً مستمرّة من أجل لبنان أولاً وأخيراً".

وقال رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي "خير ما يقال في ذكرى الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كتب صفحة مشرقة في تاريخ لبنان، هو ما قاله بنفسه "ما حدا اكبر من بلدو".

وأضاف: "فليتعظ الجميع وللتوحّد كل الارادات لانقاذ لبنان قبل فوات الاوان. رحم الله فقيدنا الكبير".

كما غردت غرّدت الوزيرة السابقة ريا الحسن في حسابها على "تويتر": "من أقوال الرئيس الشهيد، ضحيت كثيراً وتنازلت كثيراً، كنت أفعل ذلك من أجل البلد.. هيدي هي الحريرية السياسية، وهيدا النهج اللي رح يبقى لانو ما بيعرف الا العلم والعمل والبناء والعطاء ولو عحساب التضحية بالذات".

واستذكر النائب ميشال معوض استذكر رئيس حركة "الاستقلال" الحريري بالقول: "ما حدا أكبر من بلدو".

وبحسب وسائل اعلام لبنانية، فقد شهد، اليوم، توافد اللبنانيين، منذ الصباح، على ضريح رفيق الحريري في وسط بيروت، حيث وضعت الأكاليل على ضريحه، وشمل الوافدين وفود رسمية وغير رسمية.

 

طباعة