وفاة نائب رئيس حزب الحرية المصري.. سقط به المصعد من الدور السادس

    توفي نائب رئيس حزب الحرية المصري، مدير مباحث القليوبية السابق اللواء حسن ناجى، مساء الثلاثاء، عقب سقوط المصعد (الأسانسير) وهو بداخله أثناء افتتاح مقر لحزب الحرية المصرى بمحافظة السويس.

    وكشف رئيس حزب الحرية المصري ومتحدث مجلس النواب صلاح حسب الله، عن عدم تواجده في المصعد الذي سقط، وأدى إلى وفاة نائب رئيس الحزب اللواء حسن ناجي، وإصابة الأمين العام أحمد مهنى، خلال زيارتهما للسويس لافتتاح مقر الحزب حسب صحيفة «المصري اليوم».

    وأشار حسب الله، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «على مسؤوليتي» على قناة «صدى البلد»، مساء الثلاثاء، إلى أنه كان قد صعد إلى مقر الحزب قبل سقوط المصعد، مشيرًا إلى سقوطه عقب صعوده مباشرة، وكان فيه نائب رئيس الحزب اللواء حسن ناجي الذي توفي، والأمين العام أحمد مهنى، والدكتور مجدى علام اللذان خرجا بدون إصابات كبيرة، وخرجا من المستشفى بعد وقوع الحادث.

    وذكر أن المصعد سقط من الدور السادس، بالرغم من أن العقار حديث، وجاري البحث من فريق فني عن أسباب سقوط المصعد، مستبعدًا وجود شبهة جنائية، لافتًا إلى تواجد محافظ السويس ومدير أمن المحافظة والقيادات الأمنية بالمحافظة.

    وتابع المتحدث باسم مجلس النواب: «لم نعرف بعد كيف سقط المصعد، ونحن مع محافظ السويس اللواء عبدالمجيد صقر، وقيادات الأمن بالمحافظة، والمطلوب أولا تقرير فني حول سلامة هذا المصعد، وما سبب سقوطه، وهو ما تحكم عليه التقارير الفنية للفنيين».

    وأشار حسب الله إلى أن «مقر الحزب الجديد في عقار جديد، وتحت المقر أحد البنوك، كما أنه أمام محافظة السويس مباشرةً، والعمارة ليست قديمة ولا متهالكة، ومن المفترض أن المصعد حديث»، مضيفًا: «المحافظ في أثناء حديثه إلى مدير الأمن قال له كيف تكون البناية جديدة والمصعد بهذا السوء؟!».

    واستطرد المتحدث باسم مجلس النواب: «الدكتور مجدي علام لما أتفتح باب المصعد كانت مجموعة من شباب الحزب في استقبالهم، ولما وجدوا المصعد يتهاوى من الدور السادس اختطفوه اختطافًا من داخله ولم يتمكنوا من الآخرين، واللواء حسن ناجي اصطدم بحافة الدور أسفل مقر الحزب برأسه، وهو ما نتج عنه وفاته».

    وكان اللواء حسن ناجى قد شغل رئاسة مدينة شبرا الخيمة والسكرتير العام لمحافظة القليوبية سابقا ومنصب مدير مباحث القليوبية وعقب خروجه على المعاش تولى منصب نائب رئيس حزب الحرية المصري.

     

    طباعة