مقتل 10 أشخاص وتدمير عشرات المنازل والسيارات في أعمال عنف بكازاخستان

    أعلنت السلطات في كازاخستان ارتفاع حصيلة ضحايا سلسلة من أعمال الشغب وقعت بمقاطعة جامبيل بجنوب البلاد إلى ما لا يقل عن 10 قتلى، بعدما لقي عدد من الأشخاص حتفهم متأثرين بإصابتهم.


    وقال نائب وزير الصحة إن هناك نحو 40 شخصاً يتلقون العلاج في المستشفى، حيث يقبع عدد منهم في وحدة الرعاية الفائقة.


    واتهم رئيس كازاخستان، قاسم-جومارت توكاييف، اليوم الأحد، مثيري أعمال الشغب والمسؤولين الحكوميين بأنهم وراء أعمال الشغب.


    وأصدر الرئيس أوامره بإجراء تحقيق بشأن ما تسبب في اندلاع أعمال العنف، التي يتردد أنها شملت مئات الأشخاص الذين قاموا بتدمير العشرات من المنازل والسيارات.


    وجرى إلقاء القبض على أكثر من 40 شخصاً في جامبيل بعد وقوع أعمال الشغب، وقد جرى الإفراج عن معظمهم بشروط.


    ولم يتضح ما الذي تسبب في اندلاع أعمال الشغب، ووفقاً لوزارة الداخلية، من المحتمل أن تكون شرارة أعمال الشغب نتيجة نزاع على استخدام طريق.

     

    طباعة