«الصحة» المصرية ترد على ارتداء الوزيرة الكمامة بطريقة خاطئة

    صورة

    علّق المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية، خالد مجاهد، على ما تداوله جمهور وسائل التواصل الاجتماعي بشأن «ارتداء وزيرة الصحة هالة زايد كمامة الوقاية من فيروس كورونا بطريقة خاطئة، حيث كانت الكمامة لا تغطي أنفها».

    وقال المتحدث إن الوزيرة كانت ترتدي الكمامة بهذه الطريقة قبل وصول الطائرة التي تقل المصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية، ولم تكن في منطقة الحجر الصحي، لافتاً إلى أنه فور وصول الطائرة تم اتخاذ كل الإجراءات الوقائية.

    وكانت وزيرة الصحة المصرية، الدكتورة هالة زايد، تفقدت أمس الإجراءات الوقائية بمطار العلمين لاستقبال الطائرة التي تقل المصريين العائدين من الصين، تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية المصرية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لعودة من يرغب من المصريين المقيمين في مدينة ووهان الصينية، بعد انتشار فيروس الكورونا الجديد بها.

    ووفق بيان للوزارة، فإن هالة زايد تابعت خطة المحاكاة التي جرت في مطار العلمين لاستقبال الوافدين، بما فيها كل الاجراءات الوقائية، سواء للوافدين أو أطقم الطائرة أو ضباط «الجوازات»، واطمأنت على وجود كل المستلزمات الطبية، وفقاً لاشتراطات منظمة الصحة العالمية، كما راجعت خطة نقل الوافدين، بداية من مهبط الطائرة حتى الوصول إلى مقر إقامتهم بالحجر الصحي، وراجعت تمركز سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم المنشرة في مهبط المطار.

    وشددت الوزيرة على اتخاذ كل الإجراءات الوقائية للطائرة ذاتها فور وصولها، من حيث رشها بالمواد الوقائية اللازمة، وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن، لافتة إلى أن الطائرة على متنها مصريون، ومنهم أطفال، إضافة إلى 14 فرداً من طاقم الطائرة، وثمانية من الفريق الطبي الذي غادر لمرافقة ركاب الطائرة لتوفير الرعاية الطبية اللازمة لهم.

    طباعة