بيغ بن تدق جرسها لحظة «البريكست».. والتكلفة 500 ألف جنيه استرليني

    اقترح رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون اليوم الثلاثاء حملة تبرعات من أجل أن يتاح دق جرس ساعة بيغ بن الشهيرة، التي يمثل برجها أحد معالم البرلمان البريطاني، لحظة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

    والجرس الذي يزن 13.7 طن صامت إلى حد كبير منذ عام 2017 بسبب أعمال تحديث جار تنفيذها في برج إليزابيث الذي يضم الساعة، ولا يدق الجرس إلا في المناسبات المهمة مثل احتفالات عشية السنة الجديدة.

    وكان رئيس الوزراء يتحدث بعد أن رفضت لجنة في مجلس العموم اقتراحا بأن يدق الجرس وقت ترك التكتل الأوروبي لأن ذلك سيكون مكلفا للغاية.

    وقال جونسون إن تكاليف دق الجرس عند الساعة 2300 بتوقيت غرينتش يوم 31 يناير لحظة خروج بريطانيا رسميا من الاتحاد الأوروبي تبلغ 500 ألف جنيه استرليني . وأضاف أن الناس يمكن أن يتبرعوا من أجل ذلك.

    طباعة