تبلغ من العمر 21 عاماً ووصفت بأخطر امرأة في المكسسيك

    بالفيديو.. مقتل «لا كاترينا» (ملكة الموت الكبرى) في المكسيك

    صورة

    قُتلت زعيمة الكارتل الشهيرة، ماريا غوادالوبي لوبيز إسكوفيل، أخطر امرأة في المكسيك، المعروفة باسم «لا كاترينا»، في تبادل لإطلاق النار مع رجال الشرطة والجيش المكسيكي، وفقاً لصحيفتي «ديلي ميل» و«ذا صن» البريطانيتين.

    وتبلغ ماريا إسكوفيل من العمر 21 عاماً، وكانت تُعرف باسم «لا كاترينا» (ملكة الموت الكبرى في المكسيك)، وبحسب الشرطة المكسيكية، أشرفت «لا كاترينا» على كمين في 14 أكتوبر 2019 خلّف 14 قتيلاً، وجرح تسعة آخرين، في مدينة أغيليلا في ولاية ميتشواكان المكسيكية.

    ووقع هجوم يوم الجمعة الماضي، أيضاً في أغيليلا، خلال اجتماع مع ميغيل «إل إم 2» فرنانديز، الذي اشتهرت بقصة حبها معه، وهو أحد كبار القادة في عصابات «جاليسكو»، وأحد مهربي الكوكايين المطلوبين في العالم، حيث أصيبت إسكوفيل، وتم نقلها جواً إلى المستشفى، إلا أنها توفيت متأثرة بجراحها بعد إصابتها برصاصة قاتلة في الرقبة، فيما اعتقلت السلطات امرأة أخرى وستة رجال آخرين، وصادرت مخبأ للأسلحة والذخيرة.

    وأظهرت لقطات فيديو لحظات وفاة «لا كاترينا»، بعد أن أصيبت برصاصة قاتلة في الرقبة خلال تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في المكسيك، حيث عانت صعوبة في التنفس وهي مصابة، وعقب نقلها بمروحية الشرطة بدقائل لفظت أنفاسها.

    وتعد «لا كاترينا» أحد أبرز رؤساء عصابات «جاليسكو»، وهي مجموعة عصابات مكسيكية يتزعمها أحد كبار تجار المخدرات المطلوبين في المكسيك والعالم، وهو نيميسيو سيرفانتس.

    ورغم حداثة سنها، اشتهرت «لا كاترينا» على نطاق واسع باستعراض أسلحتها في وسائل التواصل الاجتماعي، وإشرافها على العديد من عمليات الاغتيال والقتل والخطف والابتزاز، إلى جانب المخدرات والسلاح.

     

     

    طباعة