ذهبت لشراء فستان الزفاف فماتت وعادت في الكفن

صورة أرشيفية

شهدت منطقة المطرية في محافظة القاهرة المصرية واقعة مأساوية، حيث توفيت فتاة قبيل زفافها، أثناء ذهابها لشراء فستان الزفاف، لكنها عادت إلى أسرتها بـ«الكفن».

ووفق صحيفة الوطن المصرية، فإن الفتاة المتوفاة (شيماء)، تداولت صورها وسائل التواصل الاجتماعي، وهي ترتدي فستان الزفاف، داخل أحد المحال، لكنها ماتت فجأة.

وقالت إحدى صديقات الفتاة: «فرحها كان يوم 20 يناير، وذهبت لتقيس فستان الزفاف الذي اختارته، لكن قدر ربنا نفذ، سكتة قلبية مفاجئة كتبت النهاية، ووقعت وماتت».

أضافت صديقة المتوفاة: «إحنا من منطقة المطرية، وشيماء الله يرحمها والدها متوفي، وهي اللي بتشتغل وبتجهز نفسها، وكان عليها ضغوط كتير، والدكتور قال لما وصلت المستشفى، جالها سكتة قلبية من كتر الضغط والتفكير».

وأشارت الصديقة إلى أن والدة الفتاة مريضة بالسرطان، وكانت تتمنى حضور زفة ابنتها، لأنها كانت خائفة من أن تموت وتترك ابنتها، إلا أن القدر تدخّل لتحضر جنازتها قبل الزفاف.

وتابعت: «والدتها مريضة سرطان وبتاخد كيماوي، وكانت بتستعجل بفرح بنتها، عشان كانت خايفة تموت وتتركها بمفردها، لكن شيماء هي اللي ماتت وتركت أمها».

 

 

طباعة