من أجل تعليم بناته..أمي يقطع 12 كيلومتراً سيراً على قدميه

تعتزم الحكومة الأفغانية بناء مدرسة وإطلاق اسم ميا خان عليها، وهو الرجل الأمي الذي اعتاد توصيل بناته إلى أقرب مدرسة تقع على مسافة 12 كيلومترا دعما لتعليمهن.

وأصبح خان (63 عاماً) وهو من سكان شارانا بمقاطعة باكتيكا الجنوبية الشرقية، معروفًا على وسائل التواصل الاجتماعي لتوصيله بناته إلى مدرسة البنات الوحيدة في المنطقة.

وقالت وزارة التعليم في بيان اليوم الخميس، إن المدرسة سيتم بناؤها في قرية خان، ووصفته بأنه "بطل التعليم" لتكريسه نفسه لتعليم بناته.

ووصفت الوزارة جهود خان بأنها مصدر إلهام للتغلب على العقبات في تعليم الفتيات في أفغانستان، وخاصة أولئك الذين يعيشون في المناطق النائية.

وقال خان إنه وبناته كانوا يسافرون في أغلب الأحيان سيراً على الأقدام إلى المدرسة، رغم أنهم كانوا أحيانا يستخدمون دراجة نارية. وأضاف إنه اعتاد الانتظار خارج المدرسة أثناء حضورهن لدروسهن قبل أن يسير مع أطفاله عائدين إلى المنزل.

وقال خان، الذي يعاني من أمراض القلب، إنه يأمل أن تصبح بناته طبيبات في يوم من الأيام.

يذكر أن تعليم الفتيات في أفغانستان قضية حساسة. ووفقا لأرقام الأمم المتحدة، فإن هناك ما يقدر بنحو 7ر3 مليون طفل غير ملتحقين بالمدارس في أفغانستان، 60% منهم من الفتيات.

طباعة