«بدلة وكرافتة وكاب».. زي موحد لسائقي قطارات مصر

خصصت هيئة سكك حديد مصر، لأول مرة وتزامنا مع دخول جرارات جديدة وحديثة الخدمة، زيًا موحدًا عبارة عن «بدلة وكرافتة وكاب»، لكل سائق قطار للظهور بشكل جمالي يتناسب مع أعمال التطوير التي يشهدها المرفق.

وبدأ الظهور بالزي الجديد، خلال جولة تفقدية لوزير النقل كامل الوزير، لمحافظتي المنيا وأسيوط، حيث التقى قائد القطار 980 المتجه من القاهرة إلى المنيا، ومساعده، قبل بدء الرحلة بمحطة مصر للسكك الحديدية، وهم يرتدون الزي الجديد الموحد «بدلة وكرافتة وكاب»، وأيضا تفقد جرار القطار، وهو أحد الجرارات الجديدة التي وصلت مؤخرا لميناء الإسكندرية ضمن صفقة تصنيع وتوريد 110 قطارات جديدة من «جنرال أليكتريك» الأميركية.

ويأتي إلزام هيئة السكك الحديدية، قائدي القطارات بارتداء الزي الموحد المخصص لهم تماشيا مع أعمال التطوير التي يشهدها المرفق، وفي ظل تشديد الوزير على زيادة الانضباط، وتحقيق شعار «سكك حديد آمنة.. منضبطة.. ونظيفة».

وكشف مصدر بهيئة السكك الحديدية في تصريحات للصحف المصرية، أن الزي عبارة عن بدلة ذات لون «كحلي»، موضحا أن الزي الموحد ليس وليد اللحظة، بل يتم صرفه مرتين كل عام، لكل من قائدي القطارات، لافتا إلى أن هذا الزي مفعل منذ أكثر من 100 عام، ويتم صرفه من خلال الخدمات العامة والمخازن.

وأشار المصدر إلى أنه خلال فصل الصيف، يتم صرف (2 بنطلون و2 قميص)، وفي الشتاء (بدلة شتوية وكرافت وجزمة وبالطو أو بليزر) وذلك خلال مواعيد الاستحقاقات المقررة لكل قائد قطار ضمن لوائح التشغيل.

وقال أن أكثر من ثلاثة آلاف قائد قطار استلموا الزي المصلحي الموحد لهم من المخازن خلال شهر ديسمبر الجاري، في ظل التشديد على ضرورة إلزامهم به أثناء العمل بداية من أو يناير عام 2020 الجديد، مشددا: «من يخالف ذلك سيتم تطبيق عليه جزاء عليه».

طباعة