وجبة من زوجة شقيق البشير تثير الرعب في سجن كوبر

صورة

تسبّبت وجبة بعثت بها زوجة شقيق الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، عبدالله البشير، المعتقل في سجن كوبر بضاحية الخرطوم بحري، في إثارة الرعب بالسجن، حسب موقع «باج نيوز»، وصحيفة «الانتباهة» السودانية.

ودوّن ضابط برتبة الملازم يتبع لسجن كوبر الشهير بلاغاً ضد الفريق شرطة نور الهدى الشفيع، تحت المادة «130/20» الخاصة بالشروع في القتل.

وقالت صحيفة «الانتباهة»، الصادرة الأحد، إنّ نور الهدى بعثت بوجبة لزوجها وآخرين يوم الجمعة الماضي.

وأوضحت أنّ زوجها عبدالله البشير، والقيادي بالنظام السابق الحاج عطا المنان، وآخرين بعنبر السجن، تناولوا الوجبة، وهي عبارة عن أكلة شعبية معروفة في السودان «قراصة بالدمعة».

وذكرت الصحيفة أنّ نور الهدى أرسلت الوجبة مع سائقها الخاص في وعاءين، أحدهما لزوجها، والآخر لضباط السجن.

وأكّدت الصحيفة، بحسب مصادرها إخضاع جميع من تناولوا الطعام لغسيل معدة فوري، بعد تعرضهم للتسمم، عقب تناولهم الوجبة التي أرسلتها زوجة شقيق البشير.

وقالت المصادر إنه تم إرسال عينة من الطعام إلى المعامل الجنائية، حيث أوضحت الفحوص أنّ الطعام لا يصلح للاستخدام الآدمي.

من جهتها، أفادت نور الهدى، خلال التحقيق الذي جرى بقسم شرطة الأوسط، أنها لا يمكن أن تضع سماً في طعام مرسل لزوجها. وأشارت إلى أنها لم تقم بإعداد الطعام بنفسها، ومن أعده عاملات في منزلها، مؤكدة أنه ليس لديها أي علم بعدم صلاحية الطعام.

جدير بالذكر أن نور الهدى سبق أن منحها شقيق زوجها المعزول عمر البشير رتبة فريق أول بجهاز الشرطة.

ويقبع شقيق الرئيس المعزول، عبدالله البشير، في سجن كوبر منذ سقوط النظام في 11 أبريل الماضي، ضمن معتقلي نظام البشير ورموزه، لاتهامه بالفساد المالي وغسيل الأموال، وبيع جوازات السفر السودانية.

 

طباعة