تكفي لفتح متحف.. ضبط 431 قطعة أثرية داخل مركز غسيل كلوي

    صورة

    أقرت لجنة أثرية مصرية أثرية 135 قطعة من أصل 431 قطعة تم ضبطها، مساء أمس، مخبأة داخل كراتين في أحد مراكز الغسيل الكلوي الخاصة في محافظة بنى سويف المصرية، حيث تكفي القطع لفتح متحف.

    ونقلت الصحف المصرية عن الأمين العام بالمجلس الأعلى للآثار، الدكتور مصطفى وزيرى، أن عملية ضبط القطع جاءت أثناء حملة تفتيش مفاجئة من قبل وزارة الصحة، والتي قامت بتحرير محضر بالواقعة وتقوم النيابة العامة الان بإجراء التحقيقات اللازمة لمعرفة ملابسات الواقعة، مؤكدا أن هذه القطع الأثرية المضبوطة، ليست من مفقودات وزارة الآثار أو المتاحف أو المواقع أو المخازن الأثرية، بل هو عمل ناتج عن الحفر خلسة وغير شرعى. 

    ومن جانبه أضاف جمال السمسطاوى مدير عام اثار مصر الوسطى ان عدد القطع التي أقرت اللجنة أثريتها بلغ 135 قطعة عبارة عن 122 عملة من عصور مختلفة وصندوق خشبي مفكك وفى حالة سيئة من الحفظ وقناع من الجص يرجع للقرن الثاني الميلادي وعدد من القطع الأثرية ترجع إلى العصر المتأخر معظمها في حالة سيئة من الحفظ، منها أوجه وتماثيل خشبية على هيئة آدمية.

    طباعة