وفاة رئيس وزراء اليابان السابق ناكاسوني عن 101 عام

    صورة

    توفي رئيس وزراء اليابان السابق ياسوهيرو ناكاسوني عن 101 عام، حسبما أفادت وسائل إعلام رسمية يابانية اليوم الجمعة.

    واشتهر ناكاسوني بمحاولته تعديل الدستور السلمي للبلاد، وأنه كان أحد الأصدقاء المقربين للرئيس الأميركي الراحل رونالد ريغان.

    وهيمن ناكاسوني، وهو سياسي محافظ أتقن اللغة الإنجليزية بخلاف رؤساء وزراء سابقين للبلاد، على المشهد السياسي في اليابان لعقود واكتسب تقديرا دوليا واسع النطاق.

    وتولى ناكاسوني منصب رئيس وزراء اليابان في الفترة من عام 1982 وحتى عام1987، لكنه لم يحقق هدفه في تغيير دستور البلاد الذي كان تم وضعه بعد الحرب العالمية الثانية، وهي قضية لا تزال موضع نقاش ساخن في البلاد حتى اليوم.

    وخلال إحدى المناسبات، قال ناكاسوني إن اليابان يجب أن تكون قادرة على دعم مصالحها عبر الوسائل العسكرية، ودعا إلى تحالف عسكري قوي مع الولايات المتحدة، بالنظر إلى علاقاته الوثيقة مع ريغان.

    في الداخل حارب البيروقراطيين لإجراء إصلاحات شاملة. ومن هذه الإصلاحات خصخصة السكك الحديدية والاتصالات وصناعة التبغ. غير أن منتقدين يقولون إنه لم يفلح في تنفيذ مجموعة مقترحات إصلاحية لمساعدة الاقتصاد الياباني على النمو.

    وهناك معارضة كبيرة لتغيير الدستور السلمي لليابان والذي تمت صياغته مع الأميركيين المنتصرين في الحرب العالمية الثانية، وذلك بسبب مخاوف مستمرة بشأن ذكريات العدوان الياباني في زمن الحرب.

    وفي عام 1983، أصبح أول رئيس وزراء ياباني يقوم بزيارة رسمية لكوريا الجنوبية، مصلحا العلاقات مع بلد استعمرته اليابان من 1910 إلى 1945.

    وكان ناكاسوني من زعماء الحزب الديمقراطي الحر.

    وولد في منطقة تاكاساكي الجبلية بشمال غربي طوكيو في 27 مايو ‭ ‬1918 لأب ثري يعمل في تجارة الأخشاب. وتخرج من جامعة طوكيو قبل أن يعمل في وزارة الداخلية عام 1941.

    وانضم لإدارة شرطة طوكيو بعد استسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية عام 1945. ولديه ابنتان وابن يعمل في مجال السياسة يدعى هيروفومي.

    طباعة