«قميص حمدوك» أمام «حرس الشرف» يثير انتقاداً بمواقع التواصل

    صورة

    أثار ظهور رئيس الوزراء السوداني دكتور عبدالله حمدوك بـ «قميص نصف كُم» أثناء استعراض حرس الشرف بمطار الفاشر، الإثنين، في أولى زياراته إلى الولايات منذ تسلمه رئاسة مجلس الوزراء، انتقاداً في أوساط مواقع التواصل الاجتماعي.

    ومظهر حمدوك بلباس عادي في زيارة رسمية بل هي الأولى له ولائياً كان محل نقاشات وجدل في «السوشيال ميديا» حيث عد البعض الأمر تواضعاً وزهداً.. بينما آخرون رأوا أن الزيارة رسمية وكانت تتطلب التقيد بالبروتكول.

    وحسب موقع «كوش نيوز» علق رئيس تحرير صحيفة «مصادر» قائلأ: لأهل دارفور تقاليد راسخة في تفاصيل الحكم والسلطة، من هذه التقاليد التاريخية أن يكون الحاكم في كامل زيه الرسمي عندما يلتقي الناس أو يزورهم.

    ووجه سؤاله لمراسم مجلس الوزراء، كيف غادر حمدوك في أول زيارة رسمية خارج العاصمة الخرطوم، إلي ولاية شمال دارفور وهو بهذه الهيئة التي لم يسبقه إليها أحد ؟!.

    على الطرف الآخر دافع البعض عن حمدوك بالقول أن ذلك عنوان للبساطة والعفوية التي تملك بها قلب الشعب السوداني، خاصة وهو يزور معسكرات النازحين.

    تجدر الإشارة أن حمدوك درج في مناسبات عدة ارتداء أقمصة «نص كم».. آخرها في ختام الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء حكومته ببلدة بأم حراز وقبلها عند تفقده المتضررين من السيول والأمطار الأخيرة.
     
     

    طباعة