"أشوفِك في الجنة".. الناجية من دهس القطار بمصر تنعى أمها

    أحد القطارات المصرية - صورة أرشيفية

    نعت الفتاة "أميرة" الناجية من حادث دهس القطار بمنطقة زفتى في محافظة الغربية المصرية، والدتها التي ضحت بحياتها لأجل إنقاذها، وقالت الفتاة موجهة الحديث لروح أمها: "ربنا يرحمك يا أمي ضحيتي بحياتك عشاني، أشوفك على خير في الجنة".

    وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، فقد انهمرت دموع الفتاة أثناء حديثها لها، وأوضحت الفتاة أنها تعرضت لكسور وسحجات، لوقوعها على صخور قضبان السكة الحديدية أثناء الحادث.

    وما زالت الفتاة تخضع للعلاج في أحد المستشفيات، للعلاج من كسور وجروح قطعية في أماكن متفرقة من جسدها.

    وكانت السيدة المصرية "م.ن" لقت مصرعها دهساً تحت عجلات قطار سكة حديد أثناء محاولاتها إنقاذ ابنتها البالغة من العمر 19 عاماً من الموت، وتوفيت الأم بعدما ضحت بحياتها لأجل أن تعيش ابنتها، فيما تعرضت الفتاة لكسور متفرقة، ولاقت قصتهما تفاعلاً كبيراً من جمهور مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر الجمهور أن هذه الأم هي "رمز للتضحية".

     

    طباعة