45 مليون نسمة مهددون بانعدام الأمن الغذائي بسبب الجفاف

    يجد 45 مليون شخص أنفسهم في وضع من انعدام الأمن الغذائي خلال الأشهر الستة المقبلة في إفريقيا الجنوبية بسبب «أسوأ جفاف» يضرب هذه المنطقة منذ 35 سنة، كما أعلن الخميس برنامج الغذاء العالمي.

    وهناك حاليا 11 مليون شخص في وضع خطير من انعدام الأمن الغذائي في تسع دول من هذه المنطقة (أنغولا وسوازيلاند وليسوتو ومدغشقر وملاوي وناميبيا وموزمبيق وزامبيا وزيمبابوي)، بحسب بيان صادر عن البرنامج.

    وأضاف المصدر نفسه أن الوضع سيتفاقم في الأشهر المقبلة مع «45 مليون شخص وهو رقم قياسي» للذين سيحتاجون إلى مساعدة غذائية في مجمل المنطقة.

    وخلال السنوات الخمس الأخيرة شهدت إفريقيا الجنوبية سنة واحدة تساقطت فيها الأمطار بشكل طبيعي بحسب برنامج الغذاء، الذي أوضح أن استمرار الجفاف والأعاصير والفيضانات جميعها ساهمت في إتلاف المحاصيل.

    وقالت المديرة الإقليمية في البرنامج لإفريقيا الجنوبية مارغريت ماول «نواجه أسوأ جفاف منذ 35 عاما في المناطق الوسطى والغربية» لإفريقيا الجنوبية.

    وأضافت أن هذه الأزمة الغذائية تتفاقم بسبب البطالة المتزايدة ونفوق المواشي على نطاق واسع وزيادة أسعار المواد الغذائية.

    وقال ألان أونيبون من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «تبين أن تأخر تساقط الأمطار مع فترات طويلة من الجفاف وإعصارين كبيرين والتحديات الاقتصادية كلها عوامل كارثية على الأمن الغذائي» في إفريقيا الجنوبية.

    وهذا العام ضرب المنطقة وخصوصا موزمبيق، إعصاران مدمران تسببا بتهجير مئات آلاف الأشخاص.

    وأضاف أونيبون «يجب علينا تلبية الحاجات الغذائية الملحة لملايين الأشخاص وأيضا الاستثمار لتأمين وسائل تسمح للأفراد المهددين بالجفاف والفضيانات والعواصف التي باتت أكثر تكررا وخطورة، بالصمود».

    وقال البرنامج إن ملاوي وموزمبيق وجمهورية الكونغو الديموقراطية وتنزانيا وزامبيا وزيمبابوي ستكون الدول الأكثر تضررا في المنطقة في السنوات المقبلة بهذه الأزمة المناخية.

    طباعة