الأمطار في مصر.. حجم غير مسبوق وتحذيرات من طقس الجمعة

    أحوال الطقس وهطول الأمطار بغزارة تسببا في تكدس مروري بمصر - إي. بي. إيه

    استعرض مجلس الوزراء المصري، اليوم الأربعاء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، أهم الإجراءات التي اتخذتها الجهات المعنية للتعامل مع التداعيات الناجمة عن حالة الطقس والأحوال الجوية التي شهدتها البلاد، أمس الثلاثاء، وما صاحب ذلك من هطول أمطار غزيرة، تصل إلى حد السيول، في بعض المناطق، وكشف بيان أصدره المجلس أن حجم الأمطار كان غير مسبوق في منطقتين بالقاهرة، كما حذر من أن محافظات شمال الدلتا ستشهد موجة من الطقس السيئ يوم الجمعة المقبل.

    حجم الأمطار في القاهرة وسيناء

    وأوضح بيان أصدره المجلس عقب الاجتماع، أن حجم الأمطار التي شهدتها منطقتي مدينة نصر ومصر الجديدة بمحافظة القاهرة، على وجه الخصوص غير مسبوق، حيث استمر هطول الأمطار، بإجمالي كمية مياه وصلت لنحو 650 ألف مكعب في 90 دقيقة، نتيجة لوصول كثافة هذه المياه إلى 15 مللي، ومع امتلاء شبكات الصرف الصحي بالمياه، تجمعت في مناطق ذات مناسيب منخفضة، وهو ما أدى إلى حدوث تكدس في الحركة المرورية في شرق القاهرة بوجه عام، كان له أثر سلبي في إعاقة حركة سيارات شفط ونقل المياه.

    وخلال الاجتماع، تم سرد ما قامت به وزارة الموارد المائية والري، من جهود لمواجهة ظاهرة السيول، في عدد من المحافظات، وما نتج عن هذه الجهود منذ أيام في سيناء من الاستعداد الجيد لعاصفة ممطرة حملت نحو 5 ملايين مكعب من المياه، وتم توجيهها إلى مخرات السيول التي تم تجهيزها مسبقاً، وذلك بحسب البيان الذي نشره مجلس الوزراء على موقعه الإلكتروني.

    تحذيرات من طقس الجمعة

    وحذر مجلس الوزراء المصري، المواطنين في محافظات شمال الدلتا، من أنه طبقاً للتقارير الواردة من الجهات المعنية، فسوف تشهد محافظاتهم، يوم الجمعة المقبل، موجة من الطقس السيئ، مُناشداً المواطنين تخفيف التكدس المروري في الشوارع، لإعطاء فرصة للأجهزة المحلية للتعامل مع هذه الظروف الجوية.

    وأشار البيان إلى أن ما شهدته البلاد، أمس، من سوء في الأحوال الجوية، من الممكن أن يتكرر في أكثر من مكان على مستوى الجمهورية خلال الفترات المقبلة، وذلك في ضوء ما يشهده العالم من تغيرات مناخية، وموجات من الطقس السيئ، تعرضت له كثير من دول البحر المتوسط خلال الأيام القليلة الماضية.

    وأوضح البيان أنه تمت الإشارة خلال الاجتماع إلى أنه لا يوجد شبكة تصريف أمطار في المدن المختلفة، لأن المدن المصرية تم تخطيطها بدون هذه الشبكة، نظراً لأن مصر من البلاد الجافة، وأيضاً لأن تكلفة إنشاء شبكة منفصلة لتصريف الأمطار تتكلف مليارات الجنيهات، والإمكانات المالية لم تكن تسمح بذلك.

    الطقس في الإسكندرية

    وهطلت أمطار غزيرة في محافظة الإسكندرية المصرية، الليلة الماضية، وقالت المحافظة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إن المسؤولين توجهوا إلى الأماكن التي شهدت تجمعات المياه، للوقف على أعمال تصريف مياه الأمطار، فيما توقع خبراء الأرصاد استمرار سقوط الأمطار غدا الخميس، وبعد غد الجمعة، في الإسكندرية.

    يشار إلى أن كلمات "دعاء المطر، دعاء البرق، أحوال الطقس، أخبار الطقس، طقس اليوم، الأمطار، الطقس الآن"، واصلت تصدر أكثر العبارات التي بحث عنها المصريون عبر موقع "غوغل" منذ الأمس وحتى الآن.

    طباعة