بالصور.. الإمبراطور الياباني يعتلي العرش في مراسم تراثية

    صورة

    جرى تنصيب الإمبراطور الياباني، ناروهيتو، رسمياً، اليوم، أمام نحو 2000 ضيف، بينهم شخصيات من نحو 190 دولة ومنظمة دولية، في احتفال رسمي بالقصر الإمبراطوري.

    وقال الامبراطور، البالغ من العمر 59 عاماً، من داخل العرش الإمبراطوري تاكاميكورا المغطى، وارتفاعه 6.5 أمتار، في حفل يعادل التتويج: "أتعهد بأن أعمل وفقاً للدستور، وأتحمل مسؤوليتي كرمز للدولة ووحدة شعب اليابان"، وأضاف الإمبراطور، الذي ارتدى ثوب "كوروزن نو غوهو"، وهو رداء برتقالي غامق بتصميم يعود تاريخه إلى القرن التاسع، كان يرتديه الأباطرة في المناسبات الخاصة، إنه يتمنى دائماً "السعادة للشعب والسلام للعالم، والاهتمام بالناس والوقوف إلى جانبهم".

    وكانت الإمبراطورة ماساكو ترتدي كيمونو ذا طبقات، وتجلس على العرش ميتشوداي بجوار عرش الإمبراطور.

    وفي الحفل المعروف باسم "Sokuirei Seiden no gi" في قاعة سايدن الرسمية، الذي نُظم بعد نصف عام من صعود الإمبراطور إلى العرش، نقل رئيس الوزراء، شينزو آبي، التهاني من قاعة "ماتسو نو ما" الرسمية. وقال آبي "سنبذل قصارى جهدنا لخلق مستقبل سلمي مشرق يملؤه الأمل في اليابان" وحقبة يلتقي فيها الناس لتطوير ثقافة البلاد.

    وبعد ذلك هتف رئيس الوزراء مرتدياً معطفاً رسمياً مع الضيوف ثلاثة هتافات "بانزاي"، التي تتمنى طول العمر للإمبراطور (وبانزاي تعني حرفياً 1000 سنة).

    ودفعت الأمطار الغزيرة منذ الصباح وكالة البلاط الإمبراطوري إلى تقليل عدد المسؤولين بالزي الياباني التقليدي، من نحو 70 ونقلهم إلى داخل الممر من الفناء، حيث كان من المقرر أصلاً أن يصطفوا وهم يحملون السيوف والأقواس.

    وفي الحفل، تم تقديم اثنين من الشعارات الإمبراطورية: السيف الإمبراطوري، والجوهرة التي ورثها الإمبراطور في شهر مايو، كدليل على صعوده إلى العرش، مع الأختام الرسمية والشخصية.

    وفي وقت سابق من اليوم، زار الإمبراطور والإمبراطورة، يرتديان رداء أبيض وكيمونو ذا طبقات بيضاء، على التوالي، ثلاث قاعات دينية داخل حرم القصر في وسط طوكيو.

    وتم تشديد الإجراءات الأمنية، مع نشر ما يصل إلى 26 ألف شرطي من جميع أنحاء اليابان من أجل حماية المراسم.

    وتولّى الإمبراطور عرش الأقحوان في الأول من مايو، بعد يوم من تنحي والده البالغ من العمر 85 عاماً، الإمبراطور السابق أكيهيتو، كأول امبراطور ياباني يقوم بذلك منذ حوالي 200 عام. ولم يحضر الإمبراطور السابق أكيهيتو والإمبراطورة السابقة ميتشيكو، فضلاً عن الأميرة يوريكو البالغة 96 عاماً، أرملة الأمير الراحل ميكاسا، الحفل الذي يُنظم كمناسبة رسمية.

    واتبعت الطقوس أسلوب مراسم تنصيب الإمبراطور أكيهيتو السابق في عام 1990، وكذلك مراسم تصيب الإمبراطور هيروهيتو، المعروف بعد وفاته باسم الإمبراطور شوا، الذي نظُم في كيوتو عام 1928.

    وتمتد طقوس توريث العرش في أقدم مملكة وراثية في العالم إلى أكثر من 1000 سنة خلت.

    وجعلت اليابان اليوم عطلة وطنية للاحتفال مع الزوجين الإمبراطوريين اللذين كان من المقرر أن يبدآ عرضاً في سيارة مكشوفة في العاصمة بعد الحفل، ولكن تم تأجيل الحدث إلى 10 نوفمبر مراعاة لضحايا إعصار في وقت سابق من الشهر.

    وفي الصباح، تجمع الناس على طول الشوارع تحت المطر لإلقاء نظرة على الزوجين الإمبراطوريين، بينما كانا يتجهان بشكل منفصل إلى القصر الإمبراطوري وهما يلوحان من سيارتيهما على طول الطريق.

    طباعة