ترامب يهاجم بيلوسي.. «عصبية» تكره الولايات المتحدة

    صورة

    واصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء الجمعة من ليك تشرلز في لويزيانا، حملة انتخابية هجومية لتعبئة مؤيديه استعداداً لاستحقاق عام 2020 الرئاسي، في ظلّ تزايد ضغط احتمال بدء إجراءات لعزله.

    وهاجم ترامب بشدة رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي.

    ووصف الرئيس الأميركي غضب بيلوسي بـ «الجحيم»، وقال إن مكالمته مع الرئيس الأوكراني أغضبتها جداً، وكانت سبباً في قضية المساءلة من قبل الديمقراطيين.

    وأصر ترامب على أن مكالمته كانت «مثالية»، كما أشار إلى رئيسة مجلس النواب مراراً خلال حديثه واصفاً إياها بـ «بيلوسي العصبية».

    وقال وسط تصفيق مناصريه «كنت أعتقد أنها تحب هذا البلد لكن نانسي بيلوسي تكره الولايات المتحدة الأميركية».

    وسخر ترامب من المبلّغ الذي ألقى الضوء على قضية أوكرانيا، معتبراً أن الإجراءات التي يمكن البدء بها لعزله من منصبه هي مجرد «كلام فارغ».

    وقال إن «ما يجري الآن هو عار»، مصوراً نفسه كضحية لمؤامرة حرض عليها تحالف بين «الديموقراطيين الفاسدين» و«الإعلام الكاذب».

    وهازئاً من منافسيه الديموقراطيين، أعرب ترامب عن قناعته في أنه سيفوز بالانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر 2020.

    وأعلن ترامب «يقولون إن بيرني ساندرز قد أضاع فرصته» في ما بدا أنه إشارة إلى الأزمة القلبية الأخيرة التي عانى منها سناتور فيرمونت. وتابع ترامب «أيا من كان(منافسي)، فليبدأ السباق».

    طباعة