تشييع جثمان الطفلة جنة ضحية الاغتصاب والتعذيب في مصر

شيع أهالي محافظة الدقهلية المصرية، اليوم السبت، جثمان الطفلة جنة، التي تعرضت للاغتصاب على يد خالها، والتعذيب على يد جدتها التي حاولت إخفاء معالم جريمة الاغتصاب بحرق أجزاء من جسد الطفلة، ما أدى إلى إصابتها بكدمات وحروق في أنحاء مختلفة من جسدها، ما تسبب في بتر ساقها، ثم وفاتها لاحقاً.

وانتهى الطب الشرعي من تشريح جثة الطفلة جنة، اليوم، وتجمع عدد من أفراد أسرة الطفلة والأهالي أمام مشرحة مستشفى المنصورة الدولي، لاستلام الجثمان.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "الوطن" المصرية، فإن قوات الأمن تحفظت على والدة وخال الطفلة، بينما قررت النيابة حبس الجدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

 

طباعة