شرطية بريطانية يُغمى عليها .. ورئيس الوزراء لا يبالي

    صورة

    تعرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للمقاطعة خلال كلمة كان يلقيها أمس الخميس عندما أصيبت متدربة في الشرطة كانت تقف خلفه في مركز تدريب بكلية الشرطة في ويكفيلد بالإعياء قبل أن يغمى عليها ما أثار انتقادات لاذعة من معارضيه.

    وكانت الشرطية الشابة واقفة في الصف الأول من دفعة من طلاب كلية الشرطة في يوركشاير وراء رئيس الوزراء مباشرة عندما بدت عليها أعراض إعياء.

    والتفت بوريس جونسون نحوها وسألها إن كانت بخير، ومن ثم استمر بالكلام حتى سقطت الشرطية مغمى عليها، فقال مازحا: «أنا آسف، ربما هذه إشارة إلى أن عليّ أن أختم كلامي سريعا».

    واستعادت الشرطية وعيها بعد لحظات قبل أن ينهي رئيس الحكومة خطابه.

    وقوبلت ردة فعل رئيس الوزراء بانتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لأنه ورغم حادثة الشرطية، واصل جونسون خطابه، وانتقد زعيم المعارضة غيريمي كوربين لعرقلة مسعاه لإجراء انتخابات مبكرة في 15 أكتوبر.

    وقالت وزيرة الداخلية في حكومة الظل العمالية ديان آبوت: «جونسون جعل طلاب الشرطة ينتظرون إلى أن أغمي على أحدهم. رأى ما حدث لكنه تجاهله».

    طباعة