وزير برازيلي: زوجة الرئيس الفرنسي "قبيحة فعلاً"

وصف وزير الاقتصاد البرازيلي الخميس بريجيت ماكرون بـ"القبيحة فعلا" قبل ان يقدم اعتذاره، وذلك بعد ان كان الرئيس جاير بولسونارو، هاجم مظهر زوجة الرئيس الفرنسي قبل فترة.

لكن وزير الاقتصاد اعتذر بعد ذلك عن هذه التصريحات، مؤكداً أنه لا نية لديه لشن هجمات شخصية.

وقال باولو غيديس الذي يعد من أهم شخصيات حكومة بولسونارو إن "الرئيس قال ذلك وهذه هي الحقيقة. هذه المرأة قبيحة فعلا".

وأكد غيديس هذه التصريحات خلال مناقشات لرجال أعمال في فورتاليزا (شمال شرق). وقال إن هناك الكثير من "الحقيقة" في ما قاله بولسونارو، الذي اعتبر ماكرون أن تصريحاته "لا تنم عن احترام إطلاقا".

وقال وزير الاقتصاد مثيراً موجة من التصفيق إن "الرئيس قال ذلك وهذه هي الحقيقة. هذه المرأة قبيحة فعلا". لكنه أضاف بعد توقف قصير، مبتسما "ليست هناك امرأة قبيحة بل امرأة ينظر إليها من الزاوية الخطأ".

بعيد ذلك، نشر المكتب الصحافي لغيديس بيانا قدم فيه وزير الاقتصاد عن "اعتذاراته على مزحة (أمس) في تجمع عام في فورتاليزا عندما تحدث عن السيدة الأولى الفرنسية".

وقال البيان إن "هدف الوزير كان أن يظهر أن القضايا الضرورية والملحة للبلاد لا تحتل المكانة اللازمة لها في النقاشات العامة". وأضاف "ليست لديه أي نية لشن هجمات شخصية".

 

طباعة