بالمصادفة.. رئيس المكسيك يكتشف كاميرا تجسس في قصره

    عرض الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور خلال مؤتمره الصحافي اليومي كاميرا صغيرة يقول أنها استخدمت للتجسس عليه، رافضا إجراء مسح في مكتبه للتأكد من أنه غير مراقب.

    وقال أوبرادور للصحافيين الثلاثاء بعد عرضه عليهم ما يبدو أنها بطاقة غرافيك بها معالج بيانات وكاميرا «ليس هناك جنون بالارتياب»، مضيفا أنه لن يتقدم بشكوى لأنه ليس لديه شيء يخفيه، وفقا لوكالة أنباء بلومبرغ الأميركية.

    وقال «من يحارب من أجل العدالة ليس لديه ما يخشاه. الأمر فقط هو أن البعض لا يزالون يحافظون على عاداتهم السيئة وممارستهم للتجسس».

    وأضاف أنه تم العثور على الكاميرا في غرفة الطعام التي تستخدم لعقد الاجتماعات مع المحافظين وكبار رجال الأعمال في القصر الرئاسي الوطني،موضحا أن فريق التنظيف عثر عليها بالمصادفة.

    وأوضح الرئيس المكسيكي أنه لفت انتباهه صغر حجم الكاميرا. ولم يُشر أوبرادو إلى هوية من يمكن أن يكون قد وضع هذه الكاميرا أو المدة التي بقيت في القصر الرئاسي.

    طباعة