بالصور.. «فرح السودان».. حضور دولي بارز واحتفالات

صورة

وصل عدد من قادة الدول ومسؤولون كبار، السبت، من أجل حضور مراسم التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري، الذي يمثل بداية جدية في تاريخ السودان الحديث.

وكان من أوائل الواصلين إلى الخرطوم، رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الذي ساهمت بلاده إلى جانب الاتحاد الإفريقي في الوساطة بين الأطراف السودانية.

وتوالى قدوم الرؤساء والزعماء إلى الخرطوم ومنهم رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى، فوستين تواديرا، ورئيس جمهورية تشاد إدريس ديبي إتنو.

ووصل أيضا، رئيس جمهورية جنوب السودان، سلفا كير ميارديت.

وسيحضر هؤلاء حفل التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري في حفل أطلق عليه «فرح السودان»، الذي سيشكل بداية المرحلة الانتقالية تستمر 39 شهرا.

 وسيحضر قادة أفارقة آخرون مثل رئيس رواندا، بول كاغامة، ورئيس كينيا أوهورو كينياتا، ورئيس وزراء مصر مصطفى مدبولي، وعدد من وزراء خارجية الدول الأخرى وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية توقيع الوثائق الخاصة بالفترة الانتقالية بقاعة الصداقة بالخرطوم.

وبعد توقيع المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير على الإعلان الدستوري، سيتم إعلان تشكيل المجلس السيادي غدا الاحد، وتعيين رئيس الوزراء يوم الثلاثاء المقبل،وتشكيل الحكومة يوم 28 أغسطس.

وقال الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق ركن شمس الدين كباشي، رئيس اللجنة السياسية إن المجلس اختار خمسة من أعضائه الحاليين لتمثيله في المجلس السيادي الذي يشكل غدًا الأحد.

وكشف كباشي، في تصريحات صحافية اليوم أوردها موقع «السودان اليوم» الإلكتروني، عن أن أعضاء المجلس السيادي من طرف المؤسسة العسكرية هم الفريق أول محمد حمدان دقلو «حميدتي»، و الفريق شمس الدين الكباشي، و الفريق ياسر العطا، مشيرا إلى اختيار الفريق جمال عمر لتولي حقيبة الدفاع في الحكومة الجديدة.

وكان كباشي قد ذكر، في وقت سابق، أن مراسم التوقيع ستُنقل للساحات الشعبية والميادين والأحياء التي تحمل دلالات الثوار، فيما تنظم قوى إعلان الحرية والتغيير «احتفالات شعبية» في أنحاء البلاد كافة.

طباعة