منع "بيكا" و"شطة" من الغناء.. لعنة يوليو تضرب نجوم "مهرجانات" مصر

    يسود مصطلح "أغاني المهرجانات" في مصر خلال السنوات الأخيرة، حيث ظهرت طبقة جديدة من المغنيين الشعبيين يطلق عليهم "نجوم المهرجانات"، وقد ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي وبرامج "توك شو"، في انتشارهم، حتى ملأوا الساحة الغنائية في مصر ووصلوا إلى صناعة السنيما والدراما، وسط انتقادات من نقابة المهن الموسيقية المصرية لبرامج "التوك شو" من استضافتهم والمساهمة في الترويج لهم بشكل أضر بالذوق العام في مصر.

    وخلال شهر يوليو الماضي تدخلت نقابة المهن الموسيقية في مصر للسيطرة على انتشار هذا النوع من الغناء الشعبي الذي وصل إلى المصايف والمنتجعات الفاخرة في مصر، فقامت بمنع كلا من حمو بيكا، وفرقة "العفاريت"، وفرقة "الصواريخ"، وفرقة "حنجرة وكزبرة"، و"شاكوش"، من تقديم أي حفلات غنائية بالساحل الشمالي.

    وطلبت نقابة المهن الموسيقية من مديرية أمن مطروح، منع أي مغني أو دي جي غير مقيد أو منتسب للنقابة بالغناء في الساحل الشمالي، للحفاظ على الفن في مصر من الأغراض السيئة.

    وقرر الفنان هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية، منع التعامل مع كل من "حمو بيكا وهذه الفرق، باعتبارهم كيانات وشخصيات "دخيلة" على مجال الموسيقى والغناء.

    يأتي ذلك في وقت تعرض مغني المهرجانات أحمد ناصر الشهير بـ"أورتيجا"، زوج الفنانة مي كساب، لإصابة في قدمه أثناء إحيائه حفل في إحدى الفنادق بمنطقة التجمع الخامس في القاهرة، وحرص أحمد ناصر "أورتيجا على طمأنة جمهوره، بعد تعرضه لإصابة بالغة في قدمه، على هامش إحيائه إحدى الحفلات في التجمع الخامس قبل يومين".

    طباعة